ساره جاين موريس أمسية جاز وسول

 تتقن المطربة ومؤلفة الأغاني البريطانية ساره جاين موريس موسيقى الروك، والبلوز، والجاز، والسول في مجال  صوتي يصل إلى أربعة أوكتافات. نشرت مجلة «فوج إيطاليا» أن بعض المتخصصين وصفوها بأنها «واحدة من أعظم مطربي الجاز والسول على مدار العشرين عامًا الماضية». كانت أول وأهم نجاحاتها في منتصف الثمانينات عندما قدّمت أغنية «لا تتركني على هذه الحال». ثم أصدرت لاحقًا عددًا من الألبومات المنفردة، وحققت النجومية في القارة الأوروبية، وأتيحت لها فرصة التعاون مع فنانين بارزين على صعيد تسجيل الأسطوانات وتقديم الأفلام والمسرحيات وعروض الأوبرا المعاصرة. وما زالت ساره جاين موريس تواصل تحقيق نجاحات جديدة في مشوارها الفريد دائم التقدّم والتطوّر. نظرًا لاهتمامها الشديد وتركيز جهودها لخدمة شعب أفريقيا، فقد تم تسجيل ألبومها الأخير مع جوقة كنيسة سويتو بمصاحبة مجموعة مميزة من فناني الروك والسول وموسيقى العالم، لتقديم عمل غنائي عاطفي يترك انطباعًا معنويًا وأخلاقيًا هائلاً

أكتوبر 28 2018

التاريخ

7:00 PM

التوقيت

دار الاوبرا السلطانيه

المكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.